ميك اب

 

حقيقة تقدم البشرة في السن مبكراً 

البشرة الدهنية أكثر حماية ضد التجاعيد من البشرة الجافة، حيث تبدو البشرة الدهنية لامعة بسبب زيادة إنتاج الزهم، مما يحافظ على رطوبة البشرة.

ويمكن للبشرة المرطبة أن تحافظ على مرونتها بشكل أفضل، وبالتالي يقل تكون الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

يحتوي الزهم أيضاً على بعض الخصائص المضادة للأكسدة لأنه يحتوي على فيتامين E، مما يساعد على حماية البشرة من الجذور الحرة التي تؤدي إلى الإجهاد التأكسدي وفي النهاية تسريع ظهور علامات الشيخوخة الجسدية.

تعمل طبقة الزيت الموجودة على سطح الجلد أيضاً كحاجز أمام الضغوطات البيئية مثل التلوث والظروف الجوية القاسية. حيث تساعد هذه الطبقة الواقية على تقليل الأضرار الناجمة عن هذه العوامل الخارجية، والتي يمكن أن تساهم في شيخوخة الجلد.

يعمل الزيت الزائد الذي ينتجه هذا النوع من البشرة على ترطيب البشرة وحمايتها، مما يوفر ميزة طفيفة عن البشرة الجافة التي يجب أن تبحث عن الترطيب والحماية الجسدية من خلال العناية الموضعية.

وهذا يشبه كيف تبدو البشرة المرطبة جيداً أكثر مرونة وتظهر عليها خطوط دقيقة أقل، مما يدفع بعض الأفراد إلى إساءة تفسير ظهور أعراض الجلد الجاف على أنها خطوط دقيقة مبكرة.

كيفية دعم البشرة وتأخير علامات الشيخوخة بغض النظر عن نوعها:
في حين أنه من الصحيح أن البشرة الدهنية يمكن أن تتمتع ببعض المزايا عندما يتعلق الأمر بشيخوخة الجلد، إلا أنها بالتأكيد ليست العامل الوحيد أو المحدد الرئيسي لكيفية ظهور العلامات على بشرتك.

حيث تلعب العوامل الأخرى مثل الوراثة والتعرض لأشعة الشمس وإجراءات العناية بالبشرة الموضعية والنظام الغذائي وممارسة الرياضة دوراً مهماً في كيفية تغير بشرتك مع مرور الوقت.

حتى أولئك الذين لديهم بشرة دهنية للغاية في سن المراهقة والعشرينيات والثلاثينيات يمكن أن يصبح لديهم بشرة أكثر جفافاً مع تقدم العمر.

فمن الشائع أن يبدأ الأشخاص في ملاحظة تغيرات في بشرتهم، بما في ذلك انخفاض الزيت، مع دخولهم الأربعينيات والخمسينيات من العمر.

إليك بعض النصائح لتقليل ظهور علامات الشيخوخة على البشرة:

تحتاج البشرة الدهنية أيضاً إلى الترطيب ولكنها غالباً ما تفضل الجل أو تركيبة الجل الكريمية. هذه المنتجات أخف وزناً، ولكنها تساعد أيضاً في دعم حاجز الجلد. عندما تكون البشرة الدهنية غير مرطبة من الخارج، يتم خداع الجلد لإنتاج المزيد من الزهم، مما قد يؤدي بعد ذلك إلى ظهور البثور. ولذلك يمكننا القول أن كل شخص يحتاج إلى مرطب، وأنواع البشرة الدهنية ليست استثناء.
يمكن أن تصبح أنواع البشرة الجافة ندية وممتلئة، ولكن الأمر يتطلب بعض الجهد. للحصول على أفضل النتائج، فكري في إضافة مصل مرطب ومرطب مغذي وزيت انسداد إلى روتين العناية بالبشرة. بهذه الطريقة تقومين بترطيب البشرة وتنعيمها وحمايتها. 
لاحظي التغيرات التي تطرأ على البشرة مع تقدمك في العمر، وتذكري أن البشرة المتقدمة في السن تميل إلى الحاجة إلى المزيد من الرطوبة. ينخفض الإنتاج الداخلي لحمض الهيالورونيك والسيراميد والزهم مع تقدم العمر، لذا فكري في استبدال الجل خفيف الوزن بكريم غني أكثر عند حدوث هذا التغيير.
هناك المزيد الذي يمكنك القيام به لدعم طول عمر البشرة بما في ذلك المنتجات الموضعية مثل الريتينول، وتقشير بشرتك بانتظام، وتناول مكملات الكولاجين المتحللة، وبالطبع استخدام عامل الحماية من الشمس SPF يومياً وإعادة وضعه عندما تكونين في الخارج.
إن العناية ببشرتك أمر مهم، ولكن انتقاد نفسك بسبب ظهور أي علامات للشيخوخة لن يساعد صحتك أو بشرتك.

تظهر علامات الشيخوخة على البشرة الدهنية بمعدل أبطأ، ويرجع ذلك إلى وجود الزهم، وبالتالي الرطوبة، مما يساعد في حماية الجلد من الضغوطات. ومع ذلك، تلعب عوامل أخرى دوراً أكبر بكثير في كيفية ظهور علامات الشيخوخة على بشرتك، مثل الوراثة والنظام الغذائي والتعرض لأشعة الشمس وما إلى ذلك.

#جمال#مكياج#تقدم_البشرة_مبكراً

 

تابعونا على

اعلان
© 2024كل الحقوق محفوظة لمجلة سمرة الألكترونية SAMRA