مهارات تنموية

 

نصائح تساعدك في تنمية مهارات الطفل الحياتية


يمكن لاتباعك استراتيجيات معينة؛ تعزيز تنمية المهارات الحياتية الأساسية لدى طفلك منذ مراحل الطفولة المبكرة، وللمشاركة بنشاط في النمو المعرفي للطفل منذ بداية حياته، إليك أهم النصائح التي يمكن أن تساعدك في تنمية مهارات الطفل:

  1. علّمه التعاطف:اختبر سيناريوهات مختلفة عن طريق سؤال طفلك عما قد يشعر به الآخرون عند حدوث أشياء معينة، واستبدل المواقف المختلفة في كل مرة.
  2. مارس المبادرات الاجتماعية:علم الطفل الطريقة المناسبة لبدء محادثة، أو جذب انتباه شخص ما، أو الانضمام إلى مجموعة من الأطفال الذين يلعبون معاً.
  3. التواجد مع الطفل ومن أجله فقط خلال اليوم:اجلس مع طفلك لمدة ساعة على الأقل يومياً، والعب معه وشاركه مشاهدة برنامجه المفضل أو حل واجباته المدرسية.
  4. تحدث مع طفلك:يمكنكِ البدء بذلك منذ مرحلة الحمل، لأن تعلم اللغة هو أحد الجوانب الهامة في التطور المعرفي للطفل.
  5. ساعد طفلك على تعلم أسماء الأشياء:بمجرد ولادة طفلك، استمر في التحدث إليه ومعه وشاركه أسماء الأشياء المحيطة، مما يساهم في زيادة قوة تفكيره ويساعده على تعلم اللغات بشكل أسرع.
  6. الغناء والقراءة لطفلك:أظهرت الدراسات أن الموسيقى تساعد الأطفال على تطوير مهارات صحية، لأنها تهدئ وتخلق بيئة إيجابية.
  7. دع أطفالك يستكشفون ويراقبون:لدى الأطفال فضول طبيعي للأشياء من حولهم، ويجب السماح لهم باستكشاف الأشياء وتعلمها من خلال الملاحظة، قد يعوق الآباء ذوو الحماية المفرطة نمو الطفل الطبيعي وقدرته على التعلم بالتالي.
  8. أجب عن أسئلة طفلك:عندما يكبر طفلك ويبدأ في طرح الأسئلة، أجبه بدقة وصبر، فالأطفال فضوليون بشكل طبيعي، ويجب عليك إثارة فضول أطفالك، لأنه سيساعدهم على التعلم.
  9. شجع اللعب الإبداعي:يعزز اللعب الإبداعي المهارات المعرفية للأطفال، إن السماح للأطفال باستخدام مخيلتهم أمر مفيد، حيث يمكنهم أن يتخيلوا أنفسهم في أدوار مختلفة ويمكنهم في النهاية تعلم الكثير.
  10. شجع اهتمام طفلك بالكتب والألغاز:يمكن للأطفال زيادة تركيزهم وصبرهم وإحساسهم بالإنجاز عندما يحلون الألغاز، والكتب طريقة رائعة لإثارة الخيال، كما أن القراءة بصوت عالٍ تساعد الأطفال على بناء مفرداتهم ومهاراتهم اللغوية.
  11. الانخراط في اللعب في الهواء الطلق:أظهرت الدراسات أن البيئات المحفزة مثل الهواء الطلق؛ يمكن أن تحفز نمواً أكبر لجزء الدماغ المسؤول عن التفكير وإدراك وفهم اللغات.
  12. اسرد القصص لأطفالك:رواية القصص أداة مهمة تساعد الأطفال على تطوير خيالهم وتعزز حافزهم للتعلم، كذلك تساعد على تطوير الانفتاح على الأفكار الجديدة وقدرات حل المشكلات، واستراتيجيات المخاطرة، والقدرة على التوصل إلى اتخاذ القرار.

في النهاية.. شجع طفك على سرد القصص ليس لتعزيز خياله فحسب، بل لتطوير مهاراته اللغوية وفهم القراءة والنطق والقواعد، والمهارات الاجتماعية، كما عليك دعم هوايات طفلك، بحيث يمكن أن تكون أدوات تعليمية تعزز مهاراته وقد تقوده إلى مهنته المستقبلية.

 

#تربية_وأسرة#مهارات_تنموية#نصائح

تابعونا على

اعلان
© 2022كل الحقوق محفوظة لمجلة سمرة الألكترونية SAMRA